#تقديم_مباراه #ايطاليا 🇮🇹 #بلجيكا 🇧🇪


📌المناسبة ⚽
الدور ال8 من كأس الأمم الأوروبية يورو 2020
📌الزمان 📆
الجمعة 2/7/2021
📌التوقيت ⏰
الساعة 10:00 مساءاً بتوقيت دمشق ❤️
📌المكان 🏟
استاد اليانز أرينا ، ميونخ
📌الحكم ✍🏻
السلوفيني سلافكو فيزينيتش
📌القناة الناقلة 📺
beIN Sport Max1/Max2
📌المعلق 🎧
حفيظ الدراجي
📌تاريخ المواجهات 📖
22 مواجهة سابقة
14 انتصار للازوري
4 انتصارات لبلجيكا
4 تعادلات
سجل الطليان 43 هدف و استقبلوا 24
هداف المواجهات : جوزيبي مياتزا و سلفيو بيولا بثلاثة اهداف لكل منهما
📌التشكيلة_المتوقعة 📈
دوناروما (GK)
سبينازولا - كيليني ©– بونوتشي – دي لورينزو
فيراتي - جورجينيو - باريلا
انسيني - ايموبيلي - كييزا
📌المدرب: روبيرتو مانشيني
------------------------------------
الحلم يبدأ بخطوة.. هو حلم عودة إيطاليا لمنصات التتويج.. عودة الازوري لحيث يستحق.. هي العودة لمكانتة الطبيعة..
رغم قلة المواهب والتعداد البشري للمنتخب الإيطالي.. الا أن مع مانشيني ارتفع سقف الطموحات..
حيث يطمح المنتخب لمواصلة سلسلة اللاهزيمة والوصول لابعد نقطة ممكنة في اليورو ولما لا التتويج بالتاج القاري..
بخطى ثابتة و تجاوز الازوري دور المجموعات بالعلامة الكاملة بجدارة و استحقاق مبهراً الجميع بأداء فاق التوقعات و جعل الكثير يرشحونه للوصول للادوار النهائية و الذهاب بعيداً في المسابقة.
جاءت القرعة و اوقعت ايطاليا ب المواجهة مع ثاني المجموعة c المنتخب النمساوي و تم هزيمتهم يوم السبت الماضي بثنائية لهدف بعد مباراة قوية من الطرفين امتدت ل120 دقيقة نجح الازوري بالعبور بنجاح لدور الربع نهائي مليغاً فكرة حدوث مفاجأة... كما استطاع المنتخب النمساوي من كسر حاجز مرمى الطليان بعد ان صمد لأكثر من 12 مباراة و 1000 دقيقة بلا هدف
و مع الوصول لدور الربع نهائي لم ترحم القرعة الطليان و اوقعتهم في مواجهة منتخب بلجيكا صاحب التصنيف الأول في العالم و صاحب العروض القوية مؤخراً، كيف لا و هم يمتلكون مدرعة بشرية تدعى لوكاكو.
و مع تأكيد غياب ديبروين و هازارد عن المواجهة ستكون بالتأكيد ضربة قوية لبلجيكا، استعاد الطليان قائدهم جورجيو كيليني و اليساندرو فلورينزي ليكون الفريق بالكامل جاهز لتلك الموقعة، و لكن على أرض الميدان ليس كما على الورق
ف على أرض الملعب لا يوجد خصم سهل و بالذات في الادوار الاقصائية
ابناء مانشيني يدركون حجم الآمال المتعلقة بهم بعد رفع طموح الجميع و كل ما نريده الآن تقديم أداء يليق بهيبة و عراقة الازوري