-->

إياب الدور نصف النهائي في كأس الرابطة الإنجليزية مانشيستر سيتي يستضيف مانشيستر يونايتد والجميع يُرشح السيتي للصعود للنهائي

إياب الدور نصف النهائي في كأس الرابطة الإنجليزية مانشيستر سيتي يستضيف مانشيستر يونايتد والجميع يُرشح السيتي للصعود للنهائي


    يترقب الكثير من محبي وعشاق فريفي مانشيسر يونايتد ومانشيستر سيتي مباراة  الفريقين القادمة لحساب الدور قبل النهائي في بطولة كأس الرابطة الإنجليزية، الديربي يعود من جديد ويثير التوقعات والتكهنات، وكذلك هناك المباراة الأخرى في كأس الرابطة والتي ستكون بين ليستر سيتي وأستون فيلا في إياب الدور نفسه أيضا، ونتيجة المباراتين ستحدد طرفي النهائي.

    موعد مباراة الديربي بين مانشيستر سيتي ومانشيستر يونايتد في كأس الرابطة

    وفي قمة مباريات كأس الرابطة الإنجليزية وتحديدا في إياب الدور نصف النهائي يحل مانشيستر يونايتد بقيادة سولشاير ضيفا على مانشيستر سيتي بقيادة بيب جوارديولا، في المباراة التي سيتأهب لها ملعب الإتحاد، المباراة ستكون غدا الأربعاء الموافق 29 من شهر يناير لعام 2020، المباراة في تمام الساعة العاشرة إلا ربع مساءا بتوقيت جمهورية مصر العربية، والحادية عشر إلا ربع مساءا بتوقيت المملكة العربية السعودية، وتشاهدون المباراة حصريا ومباشرة عبر قناة بي ان سبورت 2 اتش دي.
    مباراة الذهاب بين الفريقين في هذا الدور من كأس الرابطة الإنجليزية "كأس كارباو" انتهت لصالح الضيف مانشيستر سيتي الذي فاز على اليونايتد في عقر داره في الأولد ترافورد بثلاثة أهداف مقابل هدف، سجل أهداف السيتي بيرناردو سيلفا ورياض محرز وأندرياس بيريرا لاعب اليونايتد بالخطأ في مرماه، بينم سجل هدف مانشيستر يونايتد الوحيد اللاعب ماركوس راشفورد، والبمناسبة فهو مصاب وسيغيب عن هذه المباراة.

    مباراة الفريقين في الدور الأول من الدوري الإنجليزي شهدت انتصار مانشيستر يونايتد على مانشيستر سيتي في قلب ملعب الإتحاد، في المباراة التي انتهت بنتيجة هدفين مقابل هدف، سجل لليونايتد كلا من ماركوس راشفورد وأنتوني مارسيال، وسجل هدف السيتي المدافع الأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي.

    الجميع يُرشح السيتي

    ونظرا لنتيجة مباراة الذهاب وفوز السيتي في الأولد ترافورد على اليونايتد بثلاثية مقابل هدف، فالفرصة الأكبر والحظ الأوفر من نصيب بيب جوارديولا ولاعبيه للصعود، بالإضافة إلى غياب مهاجم اليونايتد المتميز ماركوس راشفورد، فالوضع صعب للغاية على سولشاير ولاعبيه أن يتمكنو من الفوز على السيتي بثلاثية نظيفة في قلب ملعب الإتحاد، والسيتي متكامل بعودة مدافع الفرنسي الصلب إيمريك لابورت، وعودة المدمر الأرجنتيني سيرخيو أجويرو للتهديف مجددا، وامتلاك جوارديولا للحلول الكثيرة على مستوى صناعة اللعب والأطراف، حيث دي بروين وبيرناردو سيلفا ورحيم ستيرلينج ورياض محرز وديفيد سيلفا، كل هذه الأسماء قادرة على صناعة الفارق في المباراة.

    ولكن كرة القدم عودتنا ألا نحكم على أي مباراة قبل انطلاقها، المباراة ستكون 90 دقيقة، وربما يستطيع اليونايتد استعادة أيام الزمن الجميل ويحققوا المعجزة بالرغم من صعوبتها واستحالتها، ولكن لا مستحيل في كرة القدم، وعلى كل حال فالمباراة ستكون قوية للغاية وجديرة بالمتابعة والمشاهدة، للتعرف على الفريق الذي سيصل إلى المباراة النهائية ليلاقي الصاعد من مواجهة أستون فيلا ضد ليستر سيتي.